Megadeal Sportson
01 / 02

Megadeal

eCommerce Theme

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore
Read More
02 / 02

Sportson

Sports Template

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore
Read More

اخر الأخبار

امراة تناضل من اجل استقلاليتها المالية

 

السيدة عائده دار سعادة هي امرأة فلسطينية ريفية من قرية بدو شمال غرب القدس ام لستة أولاد وهي عضوة في جمعية المراة الريفية للتوفير والتسليف وعضوة في نادي نسوي بدو تميزت  بإرادتها الصلبة وقوة شخصيتها والتي من خلال توفر هذه الصفات بها استطاعت ان تبني نفسها وتحقق ذاتها. مشاركت السيدة عايده (ام عبد الله) في الكثير من الدورات التدريبية وورش العمل المختلفه التي تركت في نفس ام عبد الله اثر كبير فأصبحت تدرك اهمية استقلاليتها ماليا عن زوجها بالرغم من ان وضع الزوج المادي آنذاك كان جيد.

لذا قررت عمل مشروع شخصي صغير وباشرت فيه وهو عبارة عن شراء مواد تنظيف تبيعها للنساء في محيطها ومن هذا الدخل أصبحت فعلا تشعر بانها مستقلة ماليا مع العلم بان زوجها هو من مولها برأسمال المشروع .

 وفجأة تدهورت حالة الزوج الصحية وأصبح غير قادر على العمل الذي ادى الى تراجع وضع العائلة الاقتصادي وخصوصا انه كان لديها ابنه في الجامعة بالإضافة إلى الاولاد الآخرين ومن خلال عضويتها في جمعية المراة الريفية للتوفير والتسليف تقدمت بطلب قرض للبدء بمشروع عطاره وبهارات صغير يدر عليها وعلى عائلتها دخل دائم، والسبب في اختيار هذا المشروع هو الطلب الزائد في المنطقة على هذه الخدمة ولعدم وجود إلا محل واحد يقدم هذه الخدمة في المنطقة، ومن خلال دراسة جدوى لهذا المشروع تبين انه مشروع مربح ومضمون الاستمرار.

وفعلا أخذت القرض وبدأت باستئجار محل وتأثيثه من رفوف ومكتب وميزان وماكنة لطحن القهوة وشراء البضاعة (البهارات) وكافة المستلزمات التي ستمكنها من ادارة المشروع وتلبية احتياجات المنطقة.

في بداية الامر واجهت ام عبد الله صعوبة بالتوفيق بين الاسرة والبيت وبين العمل بالمحل لكنها استطاعت التغلب على ذلك بمساعدة افراد اسرتها( زوجها وأولادها) وبمساندتهم لها .

ومن خلال العمل لاحظت ان الزبائن تطلب انواع  من العطارة والاعشاب والبهارات غير متوفرة لديها فلم تتوانى ام عبدالله عن توفر متطلبات الزبائن لتحافظ على سمعة المحل وزبائنه الذين كانوا بازدياد مطرد، وشيئا فشيئا اصبحت توفر كافة الاعشاب والبهارات والعطارة والمكسرات وطورت محلها .

 نتيجة لهذا التطور وازدياد عدد الزبائن الدى ادى الى زيادة الارباح، قررت اضافة بعض التطويرات ومن ضمنها شراء ماكنة لطحن القهوة وتركيب ساعة كهرباء مستقلة بناء على ذلك، ولم تكتفي ام عبد الله بهذا التطور ولكنها استمرت بالتطوير حيث أصبحت توفر بعض مستلزمات الافراح افي المنطقة  اضافة الى تصنع المفتول.

بإرادة هذه السيدة الصلبة استطاعت أن تحافظ على استقرار عائلتها  وتأمين الدراسة الجامعية لثلاث من ابناءها، والان انهت ابنتها الكبرى دراستها الجامعية وتخرجت من كلية الصيدلة ومازال هناك طالبين جامعيين اخرين من ابناءها اضافة الى ذلك فانها تصر على التحاق باقي ابناءها بعد انتهائهم من المرحله الثانوية للحصول على الشهادة الجامعيه. 

نتعاون وندخر نزدهر ونستمر

انطلاقتنا:

انطلقت فكرة التوفير والتسليف من قبل مجموعة من النساء الريفيات بنهاية العام 1999م، نتيجة للعلاقة المباشرة للإغاثة الزراعية مع النساء في الريف الفلسطيني من خلال عملها في برامج التمكين الاجتماعي، والتي نبعت من خلال احتياج النساء الريفيات لإيجاد مصادر دخل ثابتة للمساهمة في إعالة أسرهن، وتحسين مستوى معيشتها، وقد بدأ برنامج الوفير والتسليف بالتطور والانتشار كونه الفكرة الرائدة والمتقدمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتي تتلاءم واحتياجات المجتمع الفلسطيني وذلك من خلال توفيره لخدمات الادخار المختلفة ومحفظته الإقراضية المتميزة ذات النمو المتسارع والمعتمدة على حجم التوفيرات الذاتية لعضوات الجمعيات من النساء الريفيات.

شركائنا