Megadeal Sportson
01 / 02

Megadeal

eCommerce Theme

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore
Read More
02 / 02

Sportson

Sports Template

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore
Read More

اخر الأخبار

الجمعية التعاونية للتوفير والتسليف محدودة المسؤولية في محافظة سلفيت

المقاصف المدرسية فرصة دخل

 

 

بدأت الجمعية تتوجه لضمان المقاصف المدرسية كمدخل لخلق فرص عمل للنساء عضوات الجمعية منذ للعام 2011، حيث تم ضمان اربع مقاصف في المحافظة ومن خلالها تم تشغيل ستة نساء من عضوات الجمعية في المقاصف وعضوة اخرى في تصنيع المعجنات.

وعملت الجمعية بكل جهد ونشاط على توفير الوجبات الغذائية الصحية ضمن شروط قسم الصحة المدرسية لضمان غذاء صحي للطلاب، والرقابة على المبيعات داخل المقاصف وبناء عليه حققت الجمعية نجاحا ملحوظاً الذي انعكس على تقرير قسم الصحة المدرسية في مديرية التربية والتعليم وبالتالي اتاح امامنا فرصة اكبر في العام 2012 لضمان عدد اكبر من المقاصف، حيث بلغ عدد المقاصف سبعة مقاصف موزعة في المحافظة عمل بها عشرة عضوات، وقد ثابرت الجمعية العمل بنشاط وجهد حفاظاً على الثقة الممنوحه لها من قبل وزارة التربية والتعليم ولقناعتها باهمية هذا المشروع للحفاظ على صحة اولادنا ورفع الوعي نحو اهمية الغذاء الصحي من خلال التوجه لاهم شريحة ممكن ان ترسخ هذه كثقافة مجتمعية.

ونتيجة للنشاط والالتزام بالشروط فقد اولت وزراة التربية والتعليمة/الصحه المدرسية وفي السنة الدراسية الجديدة 2013/2014 مسؤولية ادارة  سبعة عشر مقصفاً في محافظة سلفيت لجمعية التوفير والتسليف مما يؤكد على الثقة والمصداقية بعمل الجمعية، وهنا ولولا دعم صندوق التشغيل لنا بقرض من خلال اتحاد الجمعيات التعاونية للتوفير والتسليف اضافة الى تزويد مراكز التصنيع الاربعة بدعم لوجستي شمل افران وجرات غاز لتسهيل عملية التصنيع لما استطعنا الالتزام بهذا العدد الكبير من المقاصف.

اما الذي يميز العمل في المقاصف لهذا العام انه تم ضمان المقاصف على شكل تجمعات وهذا بالتالي وفر جهد ووقت على الجمعية  في المتابعة وسهولة التوزيع وسرعته وهي على النحو التالي : أربع مقاصف في  سلفيت وأربع مقاصف في  ديرستيا وأربع مقاصف في  كفر الديك بالإضافة إلى مقصف في  حارس ومقصف اخر في  فرخة وثلاث مقاصف في  مردا.

اما عدد العاملات في المقاصف فقد بلغ 17 عضوة اضافة الى اربعة نساء يقمن بتصنيع المعحجنات وغيرها من الاطعمة لصالح سبعة عشرة مقصفا مما وفر اثنين وعشرون فرص دخل اضافية خلال العام.

وتقوم الجمعية مركزيا بدورها من خلال:

  •  توفير كافة البضائع المطلوبة للمقاصف بشكل دوري وبمراقبة كبيرة على هذه البضائع وتاريخ صلاحيتها ومدى مطابقتها للمواصفات المطلوبة وبمراقبة ومتابعة مستمرة من قبل اللجنة الصحية.
  • تقوم الجمعية بالتأكد من التزام مراكز التصنيع الاربعة بتوفير المعجنات اليومية وتغليفها وتوصيلها للمدارس بالأوقات المناسبة،  اضافة الى مراقبة وتفقد مدى ملائمة هذه المعجنات للشروط الصحية وتنوعها مما يشعر الطالب انه في بيته.
  • المتابعة مع الهيئات التدريسية في المدارس وواخذ الملاحظات والعمل على معالجتها. وأيضا التواصل المستمرمع مديرية التربية والتعليم في المحافظة
  •  تقوم الجمعية مركزيا بزيارات لجميع المقاصف بشكل مستمر للتاكد من ان مجريات العمل وآلية التواصل مع الطلاب ومتابعة النواقص او أية احتياجات.

وفي النهاية فأننا كجمعية توفير وتسليف وكعاملات في المقاصف نثمن عاليا هذه المبادره من الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية لتمكيننا من الاحصول على هذه الفرصة مما لها انعكاس ليس فقط على طلبتنا بل تعزيز دور الجمعية ومصداقيتها امام وزارة التربية والمجتمع المحلي املين ان نستطيع سويا بناء شراكة مستمر وممنهجة نحو مجتمع فلسطيني صحي متضامن ومتعاون

نتعاون وندخر نزدهر ونستمر

انطلاقتنا:

انطلقت فكرة التوفير والتسليف من قبل مجموعة من النساء الريفيات بنهاية العام 1999م، نتيجة للعلاقة المباشرة للإغاثة الزراعية مع النساء في الريف الفلسطيني من خلال عملها في برامج التمكين الاجتماعي، والتي نبعت من خلال احتياج النساء الريفيات لإيجاد مصادر دخل ثابتة للمساهمة في إعالة أسرهن، وتحسين مستوى معيشتها، وقد بدأ برنامج الوفير والتسليف بالتطور والانتشار كونه الفكرة الرائدة والمتقدمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتي تتلاءم واحتياجات المجتمع الفلسطيني وذلك من خلال توفيره لخدمات الادخار المختلفة ومحفظته الإقراضية المتميزة ذات النمو المتسارع والمعتمدة على حجم التوفيرات الذاتية لعضوات الجمعيات من النساء الريفيات.

شركائنا